استبيان لتوضيح اللائحة

ما يلي استبيان لتوضيح اللائحة وأهدافها. الإجابات المختلفة مصممة لتوضيح مغزى البنود بطريقة عكسية لتوصيلكم للصواب. الإجابة الصحيحة هي الأخيرة في كل سؤال.

استبيان ثوري

١. في نظرك أي جملة أدق؟

  1. الثورات دائما تأتي بما هو افضل فلا داعي للقلق

  2. ثورتنا لن تنحرف عن مسارها ومع مرور الوقت أي أحظأ ستصحح نفسها كما حصل في ثورة ٢٦ سبتمبر و١٤ أكتوبر

  3. الثورات يخطط لها العباقرة وينفذها الأسود وتأكلها الكلابإن لم تكون الشعوب واعية ومسئولة

٢. في رأيك، ما هو الدافع الأقوى والرابط المشترك بين كل الأحرار في ميادين التغيير؟

  1. رغبة الانتقام من الرئيس وسجن كل من لم ينضموا للثورة

  2. رغبة تغيير الرئيس وبعض المسئولين وتحسين بعض القوانين

  3. الإصرار على الكرامة وإحقاق الحق وتسليم مكاسب ذلك للشعب

٣. الكرامة هي

  1. شعار نردده عندما لا نعرف ما نقول

  2. هبة من قيادة الدولة والنظام لبعض المقربين

  3. هبة الآهية كرم بها الإنسان

٤. افضل وصف للكرامة

  1. معاك قرش تسوى قرش

  2. ما ذل من كثروا رجالة وكبر صميله

  3. عدالة الفرص والأمان على سلامة النفس والممتلكات والعقل والأهل من الاعتداء

٥. ستنجح الثورة عندما

  1. يرحل الرئيس وأسرته وترجع اليمن زي ما كانت قبل الثورة

  2. تقدم مكاسبها للقوى السياسية ويستلموا السلطة بلا منازع، وأما بالنسبة للشعب المكاسب ستصله مع الوقت فعلينا الصبر والمشوار طويل

  3. تقدم مكاسبها للشعب ومبادئ الحرية والكرامة وعدالة الفرص السياسية والاقتصادية يجب أن تحترم من اليوم الأول

٦. الثورة ستحقق للشعب كرامته وسيضمن ذلك

  1. القوى السياسية

  2. القوى القبلية

  3. التدخلات الأجنبية

  4. استمرار الاعتصامات

  5. إقرار القوى السياسية والعسكرية والقبلية الثورية بالاحترام والالتزام بمبادئ الكرامة والتعهد أن من ينتهك هذه الحرمات هو المفسد وسيحاسب، والله والشعب شاهد على ذلك

٧. افضل وسيلة للإصرار على الكرامة وإقرار الحقوق الوطنية هي

  1. الانتظار حتى يتم الرحيل فالكل اليوم مشغول بتشكيل المجالس، لكن بعد الرحيل في الفترة الانتقالية ستكون المنافسة على الكراسي والمناصب اقل شدة من المنافسة على المجالس فالنفوس ستكون الطف والظروف افضل

  2. الانتظار للسلطة القادمة والصبر حتى تبلغنا القيادة الجديدة ما هي حقوقنا

  3. الاتفاق اليوم، ونحن كلنا مازلنا في المعارضة، على حقوقنا الوطنية والإصرار على إقرارها فوراً

٨. أنا مش مقتنع بضرورة المطالبة بالحقوق الوطنية لأنه

  1. سنستمر في ترديد عبارات دولة مدنية ونظام برلمانيفي كل فرصة وهذا كافي وسيحقق لنا كل ما نتمناه وما قد سمعنا أبداً بنظام برلماني ودولة مدنية تنتهك الحقوق، ويمكننا الاستفادة من تجربة العراق ولبنان ونظامهم البرلماني والمدني فلا داعي للحديث عن تفاصيل ولا داعي للائحة حقوق

  2. البلد في خير، ليش سوء الظن في قادة المستقبل، الجميع يعلم إن الوحيدين المفسدين في اليمن كانوا فقط الرئيس وأسرته، وبعد رحيلهم لن يبقى مفسد أو ظالم فلا قلق ولا داعي للائحة

  3. من الواضح أن كل الأطراف السياسية والثورية متفقة ولا يمكن أن تختلف أبدأ وهدفهم الأول والأخير هو تحقيق كل أحلام الشعب وسيبدؤون معاً بترسيخ الحقوق الوطنية فلماذا نحرجهم بذلك ألأن

  4. هذه المطالبة لا داعي لها فمواثيق حقوق الإنسان العالمية افضل بكثير من هذا الكلام الفاضي والمجتمع الدولي سيتكفل بحمايتنا كما فعلوا في ثورتنا وكما يعملوا في أفعانستان وفلسطين فلماذا نضيع وقتنا في حقوق وطنية

  5. إحنا ألأن مشغولين أما بعد الرحيل عندما يكون علينا إدارة الفترة الانتقالية وصياغة دستور وتشكيل حكومة ومحاسبة النظام السابق وجرد موارد الدولة وحل مشكلة الجنوب وصعدة ومواجهة التحديات الأجنبية سيكون لدينا وقت فراغ اكثر للنظر في هذا الموضوع

  6. بالعكس أنا مقتنع تماما بضرورة المطالبة بالحقوق الوطنية فكفانا حزن على الثورات السابقة وعلينا الاستفادة من ثورات تونس ومصر لتجنب أخطاءهم والصعوبات التي تواجههم ألأن والإصرار على الحقوق الوطنية سيجنبنا ذلك فلا نريد نلاقي انفسنا بعد الثورة تحت قوانين الطوارئ كمصر ولا تحت حضر التجوال والتجمع كتونس فنحن نريد حريتنا من اليوم الأول

٩. الموضوع مش فقط التوقيت، أنا أصلاً مش مقتنع باللائحة لأنه

  1. أنا مش صاحب الفكرة وما استلمتش توجيهات من حزبي أو شيخي/ممولي/مديري/رئيسي/السعودية/أمريكا/قطر/عمي/خالي/أخي بالسماح لي بالتفكير

  2. أنا بالنسبة لي في جيوبي ما يغطي عيوبي ورجالي في كل مكان فلا حاجة لي بلائحة حقوق تحميني وأما الضعيف يلعن شكلة.

  3. لو كل الناس معاهم هذه الحقوق ما الفرق بيننا وبينهم؟ وماهي مكانتنا لو ماعد يحتاجوا نخرجهم من السجون أو نتوسط لهم أو نرجع لهم ما بسط عليهم؟ كيف عنتمشيخ ونتضيبط على الرعية ومانقدرش حتى توقيفهم بمزاجنا؟ هجعنا من حقوق وطنية، هذا صورتك تشتي تقطع رزق الضباط والمشايخ

  4. كيف ندعس على الناس ونخليهم يعرفوا إننا نحن شخصيا من يتفضل عليهم بالمشاريع والمساعدات والمقاعد الدراسية والوظائف، أو تشتي الولاء يكون للوطن ومش لنا؟ هذا صورتك تشتي تحول المسئولين لموظفين

  5. بالعكس أنا مقتنع تماما بضرورة المطالبة بالحقوق الوطنية فكفانا حزن على الثورات السابقة وعلينا الاستفادة من نقصان ثورات تونس ومصر لتجنب حكم يعمل بالسرية ويحتكر ويسخر الإعلام لذلك كما يحدث في مصر وتونس والطريقة لتفادي مثل هذه الأمور هي الإصرار على الحقوق الوطنية

١٠. أنا ضد حق السيادة الشخصية لأنه

  1. حق العسكري بتفتيش المواطن في أي مكان وفي أي لحظة حق مشروع شرطا أن يطرح برميل قديم أو حجرة في الخط. ومعرفة العسكري بأين تتجه ومن أين أتيت وتبع من انت هو ما يحمي اليمن، فلا يمكن إلغاء هذه الثقافة فبرغم بعض السلبيات البسيطة والنادرة كالابتزاز والمضايقات والاغتيالات علينا أن نضحي ونتذكر أن هذا كله من اجلنا وبالواقع هذه التدابير الطريقة الوحيدة لمنع الخطف وسرقة السيارات والجرائم الأخرى والدليل على ذلك انه لم تسرق سيارة واحدة ولا خطف مخلوق خلال ٣٣ عام، عكس الدول الأخرى السايبه الذي تلزم عساكرها باحترام السيادة الشخصية وتجبر الشرطة بالبحث والقبض عن المجرمين فهذا بالنسبة لنا هو الإهمال وعين الانفلات ولن نقع في هذا الفخ ولن نترك الواجب وسنأخذ الاحتياط بمعاملة كل مواطن كأنه مجرم، وهذا احسن لنا من الندم انه مثلاً يدخل مسدس للمدينة لا سمح الله…

  2. إذا طبقنا هذا البند كيف سنذكر الشعب انه نحن من نسمح ونتفضل عليهم بحق المرور وان لم يفهموا ذلك كيف نذكرهم انه يمكننا خنقهم وخنق أي مدينة أو قرية في أي وقت كما عملنا في نهم وارحب والضالع وشبوة وعدن وصنعاء. ولو طبق هذا الحق للسيادة الشخصية سترى الخطورة تتزايد مع الوقت، فسيصدق المواطن إن البلد هذه حقه يسرح ويمرح فيها على مزاجه ولو تعوّد على هذا ما تشوف إلا وقد هو يشتي يتكلم ويفتي ويدي لأسياده أراءه. خلي الشعب ذليل احسن لهم واحسن لنا

  3. أنا مش ضدها أبدا بالعكس، أنا ثرت من اجلها ومن لا يعترف بهذا الحق لا يمكن اعتباره من الثوار الأحرار ولا يمكن أن اسمح له يمثلني أبدأ

١١. أنا ضد حق التعبير الحر مع تحمل المسئولية الشخصية لأنه

  1. ليش الفوضى؟ الأفضل أن الواحد يستأذن ويقدم ما يريد نشره للسلطات وبعد ذلك السلطات توافق على نشر ما يريد، وهذا افضل من تحميل المواطن المسكين المسئولية وقد الدولة اخبر وبعدين الإعلام الرسمي يعبر عن الكل وإذا الرئيس الطاغي رحل ما سيبقان ألا الملائكة في البلاد فليش الفتن…

  2. قلت لك ما رضيتش تسمعني، يتعودوا أن ما حد يفتشهم باسم السيادة الشخصية إلا وقدهم فاكرين لهم حق يتكلموا كمان… جننت بالناس وجننت بنا، سد باب الحقوق الوطنية

  3. أنا مش ضدها أبدا بالعكس، أنا ثرت من اجلها ومن لا يعترف بهذا الحق لا يمكن اعتبره من الأحرار

١٢. أنا ضد حق التجمع السلمي والتنقل الحر لأنه

  1. لا داعي لهذا الحق بعد إسقاط النظام فبعد الرحيل كل شي سيكون جميل والسلطة الانتقالية والسلطة القادمة لن تعترض أبدأ لمثل هذا الحق فلا داعي للاتفاق عليه، والذي حصل في تونس ومصر من انتهاكات على هذا الحق حالات شاذه مش ممكن تتكرر في اليمن.

  2. مصر وتونس كان عندهم حق يستخدموا القوه ضد المحتجين بعد الثورة، ماعدهم يشتوا؟ هو ذك يحاكمون مبارك وبن علي وأيش فيها لو أساليب النظام لم ولن تتغير، أو يشتوا ثورة حقيقية؟، وزي ما قال مبارك وبن علي حنبرّر بعد الثورة انه في تدخلات أجنبية غررت بالناس فلازم نبسط سلطة الدولة، والصراحة احنا ناوين نعمل اكثر من هذا لما نصل للسلطة فلا تحرجنا بهذا البند،

  3. أنا مش ضدها أبدأ بالعكس، أنا ثرت من اجلها ومن لا يعترف بهذا الحق لا يمكن اعتبره من الثوار الأحرار ولا يمكن أن اسمح له يمثلني أبدا

١٣. أنا ضد حق الرعاية الصحية الوقائية والإسعافية المجانية

  1. أنا أصلاً اشتغل في هذا المجال واقل لك أن لا توجد أي فلوس في مثل هذا المشروع فكم عتسرق لصقة وشاش ومطهر؟ وحتى التطعيمات اغلبها مجانا فلا ربح فيها أبدأ، احسن لنا ننسى هذا الحق ونركز على شراء أجهرة بملايين الدولارات، انت داري كم الكوميشن من هذه الشركات؟ يكفيني ويكفيك ويكفي الوزير وحتى الرئيس الجديد يقدر يتصور وهو يفتتح المكنة قبل ما نغلق عليها بسبب عطلها الفني. خليك في مثل هذا المشاريع وستلاقي الداعمين كثير احسن لك من الكلام الفاضي، قالك عيادة في تهامة للأطفالخليهم يموتوا من السل والملاريا والإسهال، ما نفعل لهم، فكر في أولادك انت وسيبك من المساكين

  2. أنا ضد هذا الحق لأني أريد إفشال وتمييع هذا المشروع كلة فأصر على الحق للعلاج الكامل المجاني للإنسان وللاسنان والعيون والكلى والقلب وعمليات التجميل ومعالجة الاكتئاب والسفر للخارج المجاني للكل. وبهذه المزايدة اثبت أني وطني اكثر منكم وأنا أدرك أن هذه الخطوة ألأولى في تمييع المشروع كله فلن تقدر أي حكومة تنفيذ ذلك وبهذا نثبت انه لا يمكن العمل بهذه اللائحة فافضل لنا إلغاءها والعودة للشعارات الفارغة من أي مضمون والوعود الكاذبة فهذا لا يلزمنا بشيء وهو النمط الذي تعودنا عليه

  3. أنا مع هذا الحق فلا يمكن أن تكون لليمن أعلى نسبة وفيات في العالم من أمراض ممكن تعالج بمياه نظيفة وأدوية بسيطة وقليلة عطب وشاش ومطهر، كنت أتمنى أن نلتزم بالمزيد لكن الإدراك بالإمكانيات المحدودة يجعلني اكتفي بذلك في الوقت الحالي ولكني أتعهد إني سأعمل جاهدا لضمان تحسين الخدمات الطبية لشعبنا ولن نقبل أبداً أن يترك مريض بسبب فقره ولدينا القدرة لمعالجته، والله الموفق.

١٤. أنا ضد حق التعليم الأساسي المجاني لأنه

  1. أنا أصلاً اكره الشعب وافضل بقاهم جهلة لكي لا ينافسوني ولا يزاحموا أولادي

  2. كما سبق أنا ضدها لأني أريد أزايد بمطالبة دراسة مجانية حتى الدكتوراه لكل مواطن وحتى للمواشي، وغرضي إفشال هذه اللائحة بأكملها للعودة للسياسة المعتادة المبنية على الوعود العامة والدجل والكذب فلا يمكنني الترشيح والمنافسة والعمل في مثل هذا المحيط العملي

  3. أنا مع هذا الحق واكتفي بهذا الحد البسيط نظرا للإمكانيات المحدودة لدولتنا والإدراك أن الخطوة الأولى لنا هي محو أعلى نسبة أمية في العالم وبعد ذلك إن شاء الله نصر على المزيد

١٥. أنا ضد حق كل مواطن طلب الإغاثة الصحية والغذائية والسكنية من الدولة بكرامة لأنه

  1. الولاء السياسي هو ما ينظم صرف المساعدات و تصرف الميزانيات للمسئولين على أن يصرفوها كما يرو حسب احتياجاتهم السياسية وهذه طريقة ممتازه لمساعدة أصحابنا في كسب الولائيات وتفيدنا كثير في الانتخابات فليش تشتي تغيير هذا النظام الناجح؟

  2. هي يهي، حق الإغاثة، ايوا ويصحوا المسئولين وما عد حد قدام بيوتهم، والميزانيات تسير لمن؟ كثرت فيها، نشتي دولة مدنية بالاسم مش بهذه الشروط والتفاصيل المهلكة

  3. أنا مش ضدها أبدا بالعكس، أنا ثرت من اجلها فكيف ننعم وتوجد أسر تنام على الرصيف، من لا يعترف بهذا الحق لا يمكن اعتبره من الثوار الأحرار ولا يمكن أن اسمح له بتمثيلي أبدأ

١٦. أنا ضد حق الاحتكام والترافع والدفاع عند قضاء مستقل مقتدر وغير مسيّس لأنه

  1. أنا افضل حل المشاكل عند الشيخ ولا الفندم فهم يفهموا لغتي وأنا افهمهم والنسّب ينفعني وهم ما يقصروا معي أبداً

  2. أيا احسن الاحتكام عند قاضي ولا تنفيذ عسكر بطقم بخمسة ألف ريال يسحبوا لك من ماشتيت إلا لو هو أقوى منك، ولو هو قوي انحني له ودور لك غريم غيره

  3. افترض تطلب منا أمريكا تسليم مواطنين ما نقل لهم، اللائحة ما تسمحش؟ اعقل، هذه أمريكا، الغي هذا البند

  4. قالك لا يحق لأي قاضي تناول قضيتين في أن واحدأنا قاضي ومعلق ٧٩ قضية منذ ٧ سنين، ما تشتي؟ ابطل العمل وارفض قضايا جدد، هذا انت ماتفهمش القضاء اليمني وخصوصياته فعلينا ضغوطات وواجبات سياسية واجتماعية ومالية كمان وانت قصدك ان الموضوع متعلق بالحق وحقوق، مسكين انت منتش داري، والذي يشتي حل سريع يقع احمر عين ويدي لنا توجيهات صريحة من الفندم ولا يصبر ويهجع

  5. حق الاحتكام، يعني أي متضرر يرفع قضية فساد؟ هذا جنان، هيئة مكافحة الفساد هي الوحيدة المخولة بذلك ولا كيف سنجمع الملفات ونذل ونبتز المسئولين الذي مايسمعوش الكلام؟ كيف نشرشح بالشريف لو علينا نثبت علناً في محكمة ما نتهمه به ويقدر يدافع عن نفسة في محكمة غير مسيسة؟ خلي هذه الأمور سياسية وقد قلنا عنتقاسم الهيئة بيننا نستفيد منها كلنا فلا تخرب الأمور

  6. أنا مش ضدها أبداً بالعكس، أنا ثرت من اجلها وكما قال الرازي رحمه الله الملك يبقى مع الكفر، ولا يبقى مع الظلمومن يظن أنه يمكن محاربة الفساد دون قضاء مستقل يخدعنا ويخدع نفسهومن لا يعترف بهذا الحق لا يمكن اعتبره من الثوار الأحرار ولا يمكن أن اسمح له يمثلني أبداً

١٧. أنا ضد حق الدفاع عن الوطن والكرامة لأنه

  1. أنا أريد يمن خالية من السلاح وبالنسبة للمئة مليون قطعة سلاح الموجودة حالياً ما عليا إلا تجاهل هذا الأمر وسن قوانين غير قابلة للتنفيذ ولا علاقة لها بالواقع ولا بالمنطق وبعد الثورة سيختفي ويتبخر كل السلاح بالسحر فلا داعي لنا مواجهة هذا الأمر بمنطق قانوني فالخيال اجمل

  2. مالك انت تشتي تغيير الأمور، يمكننا الاستمرار على نفس نمط العقود الماضية، نترك موضوع السلاح لمزاج العسكر في النقاط فواحد يمر بالسلاح من نقطة وتضرب له التحية وأخر يصادر منه السلاح وأخر يقتل والفرق الوحيد هو مزاج العسكري فأيش المشكلة في هذه السياسة التي أثبتت نجاحها؟

  3. أخيرا اثبت انك فعلا مجنون، تريد نتعامل مع السلاح بطريقة قانونية ومنطقية والسماح بالبيع والشراء كمان؟ اسمع يا ولدي، النافذين من القوات المسلحة والتجار المقربين هم الوحيدين المسموح لهم هذا فيصرح لهم رسميا بشرا العتاد العسكري للقوات المسلحة ويبيعوا الناصفة للقبائل الموالية ويربحوا أضعاف مضاعفة التكلفة وتعاد نفس العملية وتبيع القبائل الموالية الناصفة ويتسلحوا المواطنين بعتاد عسكري. إذا بالتلاعب بما يفترض هو عتاد الدولة يتوفر العتاد العسكري للمواطنين فليش تشتي تغيير الأمور وتقطع الربح المأهول؟ رحلك من هذا الموضوع وخليكم في إطار النظام المدني حقكم وسيبك من أمور الجيش.

  4. أنا ضد هذا لأني افضل العتاد الحربي، أنا اشتي رشاش مضاد طيران والغام وقنابل وبوازيك، أيش اعمل بالسلاح الشخصي حقك؟ مشتيش بندق صيد وعادك تشتيني ابرز بطاقة عند الشراء وزد ادفع ضرائب وجمارك، خلي التنظيم الأخبل حقك وخلي لي سوق جحانه ومارب اشتري الي اشتي ودون السين والجيم حقك، أرخص لي واحسن لي.

  5. ورجع، يمكن انت ما فهمتش كيف احنا نمشي الأمور، السيطرة على الناس فن ومش لعبة، بأيش نبرر التواجد العسكري ونقاط التفتيش والانتشارات العسكرية في المدن دون ذريعة التفتيش عن السلاح؟ كيف نسيطر نحن مراكز القوه والمفسدين على عدن والجنوب والسواحل دون حق احتكار السلاح؟ اعقل وافهم، التلاعب بالسلاح موضوع استراتيجي لنا ولن نتنازل عنه، ولا انت ناسي كيف عملنا بباشراحيل وكيف اغلقنا صحيفة الأيام، وكيف سهلنا قتل كم من شنب في المدن، ودون احتكارنا للسلاح وتصاريحه والتطبيق المزاجي لما يسمى القانون كيف نتلاعب بالقبائل ونشعل الثأر والفتن عند الطلب. تشتي تنزع قدرتنا لتبرير وشن الحروب بمزاجنا ونحن بحاجة لهذه الحروب في صعدة وزنجبار… تشتي تنزع قدرتنا على السيطرة على الجنوب وحتى تعز وإب والمناطق الوسطى، خلي الأمور على ما هي عليه واترك موضوع السلاح في يد النافذين والمقربين واترك العتاد العسكري في أيدي القبائل الشمالية والموالية وافهم السيطرة فن ومش لعبة.

  6. أنا مش ضدها أبداً بالعكس، السلاح موضوع اجتماعي وقانوني ويجب أن يعالج كذلك، أما من يظن إن براميل النقاط العسكرية هي الحل نقول له ٣٣ عام من ذلك تؤكد العكس فكفى عبث. فاحترام المواطن والتشريع الحكيم والتطبيق السليم هو الحل الأمثل لمعالجة أضرار السلاح. فانطلاقاً من الاعتراف بحق الدفاع عن الوطن والكرامة نحتاج قانون للسلاح يتماشى مع واقع اليمن يسد ثغرات الفساد والتلاعب وقابل للتطبيق على الكل ولا يجعل مواطنينا مجرمين بمزاج سلطة عسكرية أو أي سلطة غير مخولة قانونيا. فنأمل تنظيم البيع والشراء للسلاح الشخصي للتخلص من تسربالعتاد العسكري للمواطنين وإفساد الجيش والقانون. ومن لا يعترف بهذا الحق نريد منه اقتراح منطقي لمعالجة هذه الظاهرة.

١٨. أنا ضد حق الاكتفاء لأنه

  1. أنا أريد تدخل موظفي الدولة في الزراعة والتصنيع اليدوي والصيد من قبل المواطنين فبدون ذلك كثير من موظفي الدولة سيجدون فراغ وحد كبير من صلاحياتهم في فرض الرسوم والصناديق والتعاونيات الحكومية والشبه حكومية فبدون قدرة إجبار الرسوم على ذلك سيتعبون موظفي الدولة مادياً

  2. ترك قيود الصيد على سكان السواحل سيجعلهم يزاحموا الشركات الكبيرة المرخصة رسميا وغير رسميا لاستخدم المتفجرات والشبكات العملاقة لجرف البحر وما فيه، وهذه الشركات تسدد عائد مالي كبير لبعض موظفي الحكومة ومسئولين نافذين وعلى أي حال ما باقي إلا كم عام للاستفادة من هذه الشركات فقريبا سيقضون تماما على ثروتنا السمكية فافضل لنا الاستفادة منهم خلال هذه الأعوام وبعد ذلك ما فرقت

  3. أنا افضل الخضروات والفاكهة المستوردة من مصادر مجهوله الذي تدخل بتسهيلات عدة أما مزارعينا عليهم دفع الضرائب العدة، والشركات كالمزارع الأجنبي أهم من المزارع اليمني واحق بدعمنا المباشر والغير مباشر فهم قريبا سيوصلون لنا محاصيل معدلة حينياً إضافة لمحاصيلهم التالفه الذي لم تقبل في أي سوق غير اليمن

  4. أنا افضل عرقلة أعمال المزارع اليمني فهو أسهل للابتزاز من تجار المحاصيل ألمسرطنة والكيماويات السامة المستوردة

  5. أنا مش ضدها أبداً بالعكس، أنا ثرت من اجل مساعدة اليمني المسكين في الاكتفاء وتلبية احتياجاته فمش كلنا نقدر نكون عساكر ولا موظفين عند الدولة أو الشركات أو تجار، ومن لا يعترف بهذا الحق لا يمكن اعتبره من الثوار الأحرار ولا يمكن أن اسمح له بتمثيلي أبداً

١٩. أنا ضد حق المعلومات والمعرفة لأنه

  1. توجد مشاريع حساسة يجب أن تبقى سرية فمثلاً لو تكشف مخططات الطرق كيف يستطيع المقربين والنافذين بشراء الأراضي بخس وبيعها بعد شهور بالملايين؟

  2. حق الاطلاع والتصفح الحر مشكلة فعلى الدولة حماية المواطن من الأفكار الخطيرة فتخيلوا لو لم تحجب مواقع مأرب برس والمصدر أون لاين وصحيفة الأيام مثلاً، من كان سينقذنا من ما لا يتماش مع ديننا ومجتمعناحسب ما تراه السلطة لنا

  3. أولاً التوظيف لا يتم حسب الحاجة لكن الوظيفة تخلق حسب الشخص وثانيا كيف تعلن ويفتح باب التقدم للوظائف الحكومية الشاغرة وما فيش أصلا أي حاجه اسمها وصف وظيفيوبعدين انت عارف ان كل المهام دائما في يد رجل واحد سواء الرئيس ولا الوزير ولا الوكيل ولا المدير والباقين ما عليهم إلا التوقيع، أيش نكتب تحت مهامهم ديكور؟يا عزيزي هذا كله من خصائص اليمن الظريفة وليست سبب فشل الدولة الإداري والمالي فليش نغيّر طريقتنا الرائعة للتوظيف؟

  4. والله تمام، وكيف أوظف البزي؟ وما فائدة علاقتي المميزةمع المدير وترقيتي معلقة بوصف وظيفي ويتقدم لها كم من خريج ينافسني

  5. أنا مش ضدها أبداً بالعكس، أنا ثرت على سياسة التجهيل فمن حقي معرفة ما تعمل دولتي ومن حقي المنافسة على المنح الدراسية والتقدم بكفاءتي لكل فرص العمل والترقيات، ولا ليش ثرنا؟

٢٠. أنا ضد حقوق المستضعفين لأنه

  1. أنا أريد أن تكون ألمرأه زي الرجل بالضبط فلا داعي لرعاية الأمومة ولا داعي ولا حاجة لحمايتها في حالة استجواب أو توقيف أو سجن، وانتهاك الحرمات جزء طبيعي من التطور

  2. الشارع كفيل باليتيم والمسن وأنا ارتاح لما أشوفهم في الجولات فما دخل الدولة بهم؟

  3. يعني أيش ذوي الاحتياجات الخاصة، هذه تسمية جديدة للسواح؟

  4. أنا مش ضدها أبداً بالعكس، واجبنا كمجتمع ودولة مساندة أي مستضعف

٢١. خلاص أكسرت رؤوسنا، موافقين، لكن يكفي نعمل بيان عن احترامنا للحقوق في حفل أو مناسبة وبعدين نشكل لجنة ولا جمعية فمش وقت إقرارها ألأن لأنه:

  1. أنا أريد تمييعها بإدراجها في الدستور بعد إضافة ٣٧ فصل و ٦٣ مادة و ١٦٨ بند ووضعها بين حق الطفل للابتسامة وحق المرأة للكسوة وحق الشعب في حماية البيئة وندرجها بعد بند الحقوق الزوجية وبينها تدخل مادة تكوين اللجنة العليا للإشراف على هيئة حقوق العمال في قطاع الموارد الاستهلاكية في المؤسسات المختلطة لكي تضيع بيروقراطيا وتكون مجرد حبر على ورق تحتاج تعديل كل ٣ اشهر…

  2. أنا أريد إعلانها لاحقا بحيث لا تكون ملزمة في الفترة الانتقالية لكي نتمكن من تجاهل وأقصاء بعض الفئات الثورية ونستطيع كلفتت النقاش والحوار لحسم دستور يروق لنا

  3. بالعكس علينا الإصرار على إقرارها فورا لكي نضمن أن ثورتنا تسلم مكاسب الحرية والعدالة والكرامة للشعب من اليوم الأول، وهذه اللائحة لا تحل مكان ولا تعيق إنشاء المجالس التشريعية والدستورية المستقبلية فمعها يمكننا جميعا المساهمة في بناء وطننا وطرح دستور ينص على شكل وصلاحيات أجهزة الدولة وإقرار الحقوق الأخرى كالحقوق المدنية الذي نحدد كيفية التمثيل والتصويت والترشيح والحقوق الأخرى فهذه اللائحة لا تعيق أبداً فهي تدعم ذلك وتجنيبنا مخاطر الانزلاق في التفرد أو الطغيان لأي طرف أو أطراف في المستقبل بتحديد ما لا يمكن انتهاكه أو تجاهله.

والله الموفق

My AK47

السلاح السلاح يا ساتر السلاح

طبعاً أكثر بند جدلاً هو حق الدفاع (مادة ٨) والبعض ينصح ويصر على عدم ذكر السلاح ولكن المشكلة هي أنه دونه، ربما لا يمكن الحفاظ على أي حقوق أخرى، فما الفرق بين الحر والعبد إلا هذا الحق؟

سؤال ١٧ يوضح منطق وضرورة حق الدفاع، ولكن فيما يخص السلاح المنطق عامة يختفي، ففي الأول والأخر لن يقتنع ويدرك أهمية هذا البند إلا من هو حر، أما من هو عبد في قلبه لا يمكن أن يتقبل هذه المسئولية فيظن أنه الأفضل سلب هذا الحق من الأحرار

وللأسف، هذا يسر كل من يريد الحفاظ على تعاليه على الناس والقانون بالتميز بهذا الحق، وهذا يناسب كل الطغاة، فسلب هذا الحق هو من أماني كل من ينوي شر لهذا البلاد

فنعيد منطقنا وراء حق الدفاع:

السلاح موضوع اجتماعي وقانوني ويجب أن يعالج كذلك، أما من يظن إن براميل النقاط العسكرية هي الحل نقول له ٣٣ عام من ذلك تؤكد العكس فكفى عبث. فاحترام المواطن والتشريع الحكيم والتطبيق السليم هو الحل الأمثل لمعالجة أضرار السلاح. فانطلاقاً من الاعتراف بحق الدفاع عن الوطن والكرامة نحتاج قانون للسلاح يتماشى مع واقع اليمن يسد ثغرات الفساد والتلاعب وقابل للتطبيق على الكل ولا يجعل مواطنينا مجرمين بمزاج سلطة عسكرية أو أي سلطة غير مخولة قانونيا…”

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: