ما بعد الفترة الانتقالية

28 سبتمبر

قد يكون النظام السياسي نظام برلماني، ربما نظام رئاسي أو شوروي، ربما نظام مركزي أو فدرالي وحكم محلي، ربما خليط من كل ما سبق فكل هذا جائز ولكلاً فوائدة وسلبياته.

أما النظام الاقتصادي قد يكون نظام رأس مالي بحت أو نظام اشتراكي بحت أو ما بينهما أو نظام اقتصادي إسلامي يرفض الرباء بكل أشكاله، لا يمكنني القول أن الكل جائز ولكن لكلاً فوائدة وسلبياته.


Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: