كيف تقتل مخلفات الثورة

8 فبراير

بسم الله الرحمن الرحيم

رابط الجزء  الأول:  كيف تقتل ثورة  (٨ أكتوبر٢٠١١م)

الجزء الثاني:

تم تنفيذ جميع الخطوات الإحدى عشر لقتل الثورة  بدقه ومهارة وألان ما تبقى ألا أسابيع قليلة لكي يعاد “النظام السابق بكل خطواته وحتى اغلب أفراده”

كما حددنا سابقاً هذه الخطوات قتلت الثورة فعلياً ولكن يتبقى لها نبض ضعيف بين الشباب في الميادين وبين الأحرار، وهذا النبض مزعج فللإطمئنان وقبل الدفن يجب التعامل مع مخلفات للثورة: الثوار وأهدافهم

فما فائدة المرتبة الجديدة وأعين الثوار متفلسفه ومراقبة؟ هؤلاء الأطفال لا يدركوا الإلتزامات الدولية ولا محدودية الإمكانيات والإيرادات، كم الديك وكم مرّقه؟ ماذا يبقى من الميزانية لو تم عمل جاد في التعليم والصحة؟ وما فائدة النفوذ الجديد لو القضاء سلطة مستقلة ومهيمنة؟ وكيف تسير كل الأعمال وتغطى كل التجاوزات دون تسييس الأعلام والجيش؟ وما فائدة السلطة لو للمواطن حقوق وطنية؟

فالأن ندخل المرحلة الثانية: مرحلة تهميش وتضييع وتدويخ الثوار وقتل أهدافهم…

كيف تقتل الثوار وأهدافهم

١. حول هدف “إسقاط النظام” إلى طلب إهانة وشتم رأس النظام السابق فقط

٢. حول “هدف العدالة والكرامة” إلى شعار فارغ من أي مضمون بالرفض عن ذكر الحقوق الوطنية

٣. حول هدف “بناء الدولة المدنية” إلى طلب تغيير رؤوس أجهزة معينة

٤. حول هدف “الديمقراطية والتداول السلمي للسلطة” لطلب تنصيب مرشح توافقي

٥. حول هدف “الفصل بين السلطات” إلى طلب بسط سلطة الدولة

٦. حول هدف “اللامركزية ” إلى حوار عن مخاطر الانفصال

٧. حول هدف “نهضة تعليمية شاملة” إلى طلب إعادة الأمن

٨. حول هدف “بناء اقتصاد وطني قوي يكفل حياة كريمة” إلى طلب إعادة الكهرباء

٩. اختصر هدف “إعادة بناء المؤسسة العسكرية والأمنية” بشطب ذكر “على أسس وطنية حديثة وبما يضمن حياديتها” لكي تحصر التغيير على أفراد أسرة واحدة وتترك دور الجيش في العبث السياسي والقضائي والإداري والاقتصادي…

١٠. حول هدف “استقلالية السلطة القضائية” إلى طلب سجن وحرق وإعدام رأس النظام السابق فقط فالانتقام اسهل من العدل…

١١. فكك وفرق وشتت شمل التضامن الثوري بالسماح لأي دولة أو جماعة بتمويل كل أنواع الفتن المذهبية والمناطقيه والقبلية والحزبية لكي تعود لسياسة فرق تسد

وللذكر، هذه كانت اهداف ثورتنا

النظام سقط، ربما… ولكن مؤكد ثورتنا فشلت. كان لدينا فرصة تاريخية في الثورة للحصول على  الحرية والكرامة والعدالة  في يمننا الجديد  بالإصرار على الحقوق الوطنية،  لكنا ضيعنا هذه الفرصة…

فنسأل الله يسامحنا على هدر سيادتنا ونسأل  الشهداء مسامحتنا على قبول ما كان يمكن الوصول إليه قبل تضحياتهم العظمى، ونسأل أطفالنا وأحفادنا أن يسامحونا مقدماً على هدر حقوقهم.

وربما بالنسبة لي اسأل علي عبدالله صالح أن يسامحني الظن انه هو السبب الأول لما نحن فيه وتحميله اللوم الأكبر وأنا اليوم أرى  أن غيره لا يختلفوا عنه كثيراً… وفي هذا السياج لكي اكون منصف، اعتذر أيضاً للأمام احمد والبدر، رحمهم الله… حملناكم جميعاً أكثر من اللازم فالمشكلة هي نحن الشعب الذي يسكت ثم ينفجر ولكن لا يفكر ولا يعتبر ولا يستفيد فيعيد نفس الأخطاء مرارا وتكراراً

فلا فائدة طالما لم ندرك أن السيادة والحقوق الوطنية لا تنازل عنهم،،،

طارق العيني

٨ فبراير ٢٠١٢م

shortlink:  http://wp.me/p1T8sk-aq

Advertisements

رد واحد to “كيف تقتل مخلفات الثورة”

Trackbacks/Pingbacks

  1. كيف تقتل ثورة « الفكر الثوري - 9، فبراير, 2012

    […] الثاني:  مخلفات الثورة: كيف تقتل الثوار وأهدافهم (٨ فبراير ٢٠١٢م) Rate this: Share this:FacebookTwitterLike this:LikeOne blogger likes […]

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: