بسم الله الرحمن الرحيم

21 فبراير

كان  ومازال لي تحفظات عديدة حول الانتخاب التوافقي.  ويبقى لي خوف كبير أن كثير من مغازي هذه الانتخابات لن تكشف بعد ولكن برغم كل ذلك في الأول والأخر: لليمن شعب طيب ورب كريم يحميه.
 

وسعادة الناخبين اليوم وتفاؤل الكبير والصغير أعاد الابتسامة لوجهي والأمل لقلبي فلا يمكنني إلا أن أبارك واهني لليمن مؤيدي ومعارضي،  شمالا وجنوبا، شرقا وغربا!

فادعي لله عز وجل: 

اللهم الطف بهذا الشعب الطيب واللهم ارحم موتانا واشفي جرحانا واهدي من بقي واجمع أمتنا على الحق… 

والحمدلله رب العالمين

أخوكم

طارق العيني

٢١ فبراير ٢٠١٢م

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: