الحرب المعنوي

31 يوليو

ترجمة سريعة للنقاط المطروحة…

كيف يتم تخريب أمة

الاختراق الأيديولوجي

هدف الحرب النفسي:

تغيير تصور حقيقة الواقع للجميع إلى درجة أنه على الرغم من وفرة المعلومات المضادة، لا أحداً قادر على نقض التصور أو حتى التوصل لاستنتاجات سليمة ومعقولة للدفاع عن أنفسهم، وأسرهم، ومجتمعهم، وبلدهم. (و دينهم؟…)

المراحل الأربعة لغسل دماغ وطن:

  1. مرحلة الإحباط: أضعاف وتحطيم المعنويات (15-20 سنة)

    1. تثقيف جيل من الطلاب في أيديولوجية أجنبية

      1. أنصاف المثقفين يتولوا مناصب في الاقتصاد والحكومة

        1. الخدمة المدنية

        2. الأعمال التجارية

        3. وسائط الإعلام

        4. النظام التعليمي

    2. يلوث فكرهم ببرمجة ردود نمطية وسلوك معينة

      1. لا يمكنك تغيير عقولهم حتى امام الحقائق

      2. لا يمكنك تغيير تصوراتهم الأساسية أو سلوكهم “المنطقية”

      3. يصبحون “المحبطين” غير قادرين على التقييم السليم للمعلومات، وسوف يرفضوا كل معلومات ومؤشرات مخالفة لرؤيتهم حتى تصفعهم الحذاء العسكرية، وهذه هي مأساة الإحباط.

    3. عملية إحباط المعنويات كاملة ولا رجعة فيه

      1. لا يمكن الاستثناء إلى بتثقيف جيل جديد في الفكر الوطني والمنطق للعمل لصالح الوطن (15-20 سنة)

  2. مرحلة زعزعة الاستقرار (2-5 سنوات)

    1. الاقتصاد

    2. العلاقات الخارجية

    3. نظام الدفاع

  3. مرحلة إشعال الأزمة (6 أسابيع)

    1. تغيير عنيف في هيكل السلطة والاقتصاد

  4. مرحلة التعود والقبول: التطبيع (إلى أجل غير مسمى)

    1. ديكتاتورية ربما ألطف

    2. تصور كاذب أن الوضع تحت السيطرة

    3. وهم السلام، والواقع حرب شامل غير معلن

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: